الاثنين، 4 يونيو، 2012

لحظات داخل نفسي ,,



جلست مع نفسي لأحاكيها و أعلم ما بها بعدما ذهبت عنى جميع مصادر الثقه 
وجدتها معبئه بالحزن المضغوط المغطى بأبتسامه امله في واقع أفضل و سعاده قادمه 
بكت كثيراً فناولتها منديل و لكنى لم أستطيع أن أمنع غزاره دموعها التي تثير وجعاٌ بقلبي 
فأخبرتها بأنها يجب أن تخبئ تلك القطرات سريعاًو إلا رأها الأخرين ضعيفه 
همست نفسي في عقلي و أخبرتنى أن عندما زاد الحزن الذي أحمله ,
, كشف الجميع نبرات الحزن التي أصابت روحى !
توسلت لها أن تزيل هذا الهم عنها ,, صرخت قائله " لم أعد أستطيع تمثيل السعاده " 
صرت أقدم لها الرجاء بأن ترحم قلبي ,, فقالت و من رحمنى كى أرحمه ؟!
لم  أستغرق يوماً حتى أهملت نفسي العنيده لتعذبنى كما شائت ,, فأنا لم أعد أحتمل المزيد ..
ضائعه أنا و لا أفهم شيئاً !!

لــ ياسمين جمال

0 التعليقات:

إرسال تعليق