الأربعاء، 27 يونيو، 2012

من رسائل للمجهول المطلق ,, ( الرساله 1 )


ليتك تستطيع طمئنتى أن نهايه حبي لك ليست نهايه مآسويه ستنتهى بزواجك من أخرى و موتى 
بحسرتي لا تظن أن ما نحن عليه هو ما سيمنعنى من التعلق بك ,, فتعلقى بك يزداد برغم كل هذا ,, 
لم أعد أجدك مجدداً ,, أشتقت لك كثيراً .. و لا أعرف لماذا لا تسمعنى ! 

لـــ ياسمين جمال


0 التعليقات:

إرسال تعليق