الأحد، 12 أبريل، 2015

فَقدْ






و ضاع الكثير من الوقت في تفقد أخبارك لا أعرف أين أقع في خارطتك 
"  إنها لعنة الإقلاع عنك يا عزيزي" 
فأخبرني أنك تريدني بالجوار و أفقدني ثقتي في ظنوني البائسه دوماً نحوك ... 
أحتاج لوضوح أنت لا تتقنه أبداً !
فقدت قدرتي على الثرثره مع الجميع و أصبحت الوذ بالصمت الذي يوماً تلو أخر يأكل روحي حتى لن يتبقى منها أي شئ 
أنا أحتضر عاطفياً و بعد الأحتضار يأتي الشفاء و ما أسوء الشفاء بقلب منكسر ! 
أنا في أمور قلبي لا أفكر و لا أنتظر و لا أحتاج سوى الإطمئنان النفسي 
لم أندم أبداً على إمتلاكي قلباً فلعله من يؤنس روحي دائماً .


ياسمين جمال 
13\4\2015


الخميس، 12 مارس، 2015

أبحث عن السلام الروحي و الأمان الداخلي !




هناك العديد من الأشياء التي قد تسهم في منحنا حياة أفضل و توازناً نفسياً نحن بحاجه إلية لكي نستمر في طرقاتنا وسط تلك الحياة التي يراها البعض بائسه و البعض لا بئس بها و أخرون يرونها غاية في الفظاعه ! 

عزيزي ماذا تعلم عن السلام النفسي ؟! 
-
-
-
دعني أخبرك بذلك .... 


عندما تصل إلى حالة من الرضا التام عما قد أتممته في الحياة حتى هذة اللحظه
 و لكنك شغوف بالمواصلة للوصول إلى الأفضل دوماً دون التوقف
و أنت على يقين تام أنك بقادر على الصعود ذلك الدرج و التقدم أكثر فأكثر 
و لكن هذ الأمر لا يقلقك تماماً و لا يؤرق نومك و لا يُزاحم تفكيرك و يستحوذ علية 
و دون أن تحمل هموم كيفية الوصول إلى الأعلى و تحقيق المزيد . 
و سألخص لك الأمر كله في
(أنت تملك الرضا التام عما حققته و تملك اليقين التام أيضاً بقدرتك على تحقيق المزيد) 

عندما تشعر أن الجميع حولك و يحبونك و تتغاضى عن عيوبهم مما يجعلهم يتغاضوا عن عيوبك 
عندما تتنازل عن معرفة كل من كن لك الشر حقاً دون الإضطرار لنفاقه كي تحتفظ بعلاقة إجتماعيه فاشلة في سبيل مبدأ مُطبق بالطريقة الخاطئه 
فالعلاقات الإجتماعية الناجحه أبداً لا تكون مع أُناس يكنون لك حقداً بل قد يكونون سبباً في ضغط نفسي يُفسد عليك الطريق للوصول إلى السلام النفسي 
أنت غير مضطر للأحتفاظ بعلاقة إجتماعية فاشلة تماماً و أرجوك أن لا تستعمل المثل الشعبي العظيم الذي يقول ( الي متحتاجش وشة أنهارده بكره تحتاج أفاه )
و لكن أترك الفرصة للجميع للتعرف عليك أكثر و أترك الفرصة لنفسك للتعرف على الجميع فثم أناس نراهم و لا نشعر إلا بالريبه ثم يصبحون أقرب الأقرباء . 

تمتع بكل ما يمكنك الأستمتاع بة لا تحبس نفسك داخل زجاجة من الروتين و لا تغلق الباب أمام أحتياجات نفسك للإبداع ,, جرب كل شئ حتى و لو كنت غير مختص فية فقد تكتشف أشياء لا تعلمها أبداً عن نفسك و ستخرج من أعماقك طاقة سلبية هائله لها القدرة على تدميرك في أي وقت و جعل منك جثة تسير على قدمين و حسب  

هل سبق و أن منحت لنفسك الوقت للتأمل ؟ 


أجلس فجراً أو في الصباح الباكر وحدك أجلس جلسة معتدله  و أغمض عينيك و لا تجعل عقلك يعمل 
فقط أشعر بالرضا عن جميع الأحداث السيئه التي ممرت بها أنظر لها بروحك لا بعقلك و تقبلها و أنت على تمام العلم أنها الخير لك و أن سواها كان قد يجعلك في حال أسوء 
أحمد الله على تجربة سيئه و لكنها جعلت منك شخص جيد و صنعت لك حياة أكثر وعياً 
أشكر الله على ألم قتلك في وقت ما و لكنه منحك قدره على السعادة أكبر من ذي قبل و قيمة لها أثمن من ذي قبل 
أتعلم كيف تشعر بالأنتماء لجميع تفاصيل حياتك ؟! 
تلك هي تفاصيلك , تلك هي ما صنعك أنت  , هذا كلة يجب أن تكون في غاية الأمتنان له 
أحتوي تفاصيلك الحزينه و السعيده معاً و أشعر بالرضا التام لكونك مررت بهم . 

لا تفكر كثيراً بعمق سلبي قد يودي بك إلى الجنون ! 

لا تتعجل الحصول على من يشاركك حياتك و يقاسمك إياها فتقع في من لا يناسبك 
إذا وجدت الحب حقاً فتأكد أنك أحببت !
و ذلك التأكد لن يأتيك إلا إذا كنت ترى بوضوح عيوب من أحببت و تقبلتها و وجدت أن لا مشكلة في التعايش معها 
لا ترهق قلبك في أشياء لا تنفعه و مع أناس لا تنفعه 
إذا وجدت الحب تمسك به إلى ما لا نهايه ........ 



السلام النفسي شئ عظيم إذا وصلت إلية فأنت من أسعد الكائنات الحية التي وجدت على وجه الأرض ... أبحث عن السلام النفسي و أبذل مجهودا حتى تصل إلية و لا تيأس أبداً في الحصول علية ! 
كن طاقه إيجابية متحركه تساعد الأخرين لا طاقة سلبية قد تسهم في أنهيارهم ! 
عندما تفرح أجعل الجميع يفرحون معك و عندما تحزن حاول أن تُفرح الأخرين فتفرح . 


أمتلك شعوراً بالسلام تجاه العالم أجمع !

أحبوا فالحب أمان داخلي ,,, 
و أرضوا فالرضا سلام روحي ,,

ياسمين جمال
12\3\2015



الجمعة، 2 يناير، 2015

حرمــــــــــــان



نستطيع أن نمضي قدُماً 
أن نتخطى المصاعب 
أن نتجاوز الإبتلاءات 
أن نغض البصر عن ما قد يجعلنا في المؤخرة ! 

أنت تتنفس و تقضي في تلك الحياة مزيد من الدقائق و الساعات و هذا حتماً ليس هباءً 

لماذا لم تسأل لما أمد الله بعمرك حتى تلك اللحظه ؟
لا بد أن هناك أمراً هاماً أمد الله بعمرك كي تتمه 
و مرتبة ما أمد الله بحياتك كي تصل إليها
و من يعلم ما التطورالذي قد تحدثة في حياة أخرين يؤثر فيها للأفضل 

لم يخلقك الله لتتمنى الموت بمعدل أمنية كل 3 ساعات
 كلما واجهتك مشكله رأيت العالم أنتهى و يجب أن تموت في اللحظه و التو
لم يخلقك الله لكي تفكر في المصائب و كم هي مهولة !
بينما تترك طريق التفكر في حل طريقاً مهجوراً لا تدبة قدم 

لقد فقد الجميع شغفه للوصول لأفضل الصور الآدمية الكاملة ! 

أصبح الجميع أحزان تسير على قدمين 
تجهم أجتاح الوجوه 
حزن ألتهم القلوب 
فهي الموضة يا عزيزي ! 


ما زال أمامك الكثير لتفعله 
ما زالت الإبتسامة موجوده و لكن لمن يبحث عنها فقط 
و ما زالت الضحكه تمتلك رونقاً لمن يقدرها فقط 


لا تحرموا أنفسكم متاع الحياة النفسيه ! 
لا تحرموا وجوهكم الإبتسامة النابعة من قلب محب للحياة ....


ياسمين جمال 
3\1\2015