الخميس، 5 يوليو 2012

مقطوعه 2


















هناك أخبرتني العرافات أننا سوف نعود
أبتسمت و أسعدني هذا كثيراً :)
و عندما عُدت مسرعه إلى الواقع الذى أسكنه
لم أجد بشائر ما أخبرتنى به تلك العرافات !
أخذت أحدث نفسي قائله : صبراً ,
و فى طريقي بمنتصف الصبر وجدتك لا تنتبه لي و تتباعد المسافات بينى و بينك كثيراً
أخبرت نفسي مره أخري قائله : صبراً ,
إلى أن أنتهى طريق الصبر الذي أتخذته
عُدت إلى العرافه أشكوك إليها
فأخبرتنى أن نهايه طريق الصبر هو بدايه قدرتى على الإقلاع عن إدمانك
حينها فقط علمت أن العرافه عالجتني بما هو الأفضل من حبك ألا و هو ( الإقلاع عن إدمانك ) 

لــ ياسمين جمال 
3\7\2012

6 التعليقات:

Deyaa Ezzat يقول...

الفكرة حلوة أوي يا ياسمين .. عجبتني بجد

عجبني أكتر أسلوبك في كتابتها


الصبر فعلا علاج.. خصوصا إن الزمن بيداوي كل شيء وأي شيء

تسلم إيدك

habiba يقول...

" حينها فقط علمت أن العرافه عالجتني بما هو الأفضل من حبك ألا و هو ( الإقلاع عن إدمانك ) "
جمـــــــــيلة اوى أوى
عجبتنى الفكرة جدًا تســلم ايدك ^_^

private notes يقول...

و كثيراً ما نحتاج إلى أكثر من علاج للتخلص من إدمان الهوى
تحياتى ياسمين ♥

سندباد يقول...

ومن اصعب حالات الادمان هو الانسحاب - تلك المرحلة التي نشعر فيها بان ارواحنا هي التي تنسحي منا
فكرة جميلة بحروف رشيقة رقيقة
تحياتي لقلمك

yasmeen gamal khodeer يقول...

Deyaa Ezzat : انت نورت و شكراً على متابعتك ,, نورت :)

habiba : تسلميلى يا حبيبتى ,, نورتى :)
private notes: نورتى :)
سندباد : شكراً :) نورت

غير معرف يقول...

ماذا عساي ان اقول.. لله المشتكى

سرد جميل..لكِ الكواكب يا ياسمين

إرسال تعليق