السبت، 5 نوفمبر، 2011

عيد !!

 تشعر بشعور طفولى فى الرغبه الشديده لممارسه مراسم الفرحه حتى و إن كان بداخلك حزن , 
 تُسرع لشراء ثوب جديد تطلق عليه ثوب العيد حتى يصبح لديك أطفالاَ فتشتري لهم و ليس لك  , 
 تفتح التلفاز لتشاهد حجاج بيت الله الحرام و هم فى منا و من ثم الذهاب الى عرفه و الصعود عليه , 
 تسمع كل شئ حولك يلبى نداء الله قائلا (( لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد و النعمه لك و الملك لا شريك لك لبيك )) , 
 تسرع نحو الهاتف لتقول للجميع ( كل سنه و أنت طيب ) ,
 تنتظر ( كل سنه و أنت طيب ) من أحدهم حتى يكتمل العيد , 
 يتسارع كل منا الى والده ليقول ( فين العديه بقى :D ) 
تسير فى الشارع المصرى و تشعر بأنك تسير فى حظيره و المواشى متفرقه فى كل مكان أستعداداً للتضحيه بها فى العيد , 
 تحول غذائك الى فطور فى أول أيام العيد ( الناس بتاكل فته على الفطار الصبح  :D  ) 
 تصلى صلاه العيد وسط جموع الاهل و الاقارب و الاحباب 
 تجد كل هذا... فأعلم أنك ما زلت تستطيع أن تعيش فى أجواء العيد و لا تقل حينها لا أشعر بالعيد
 فيكفيك أن يكون أهلك و أحبابك بخير :)) هذا يكفيك لتشعر بالعيد 


ممكن تحسوا أن كلامى فكسان و تقليدى بس هو وصف واقع روتينى مره كل سنه 
و كل سنه و أنتو طيبين :)) 

2 التعليقات:

Bent Men ElZman Da !! يقول...

فعلا واقع روتينى وبيحصل كل سنه
بس اللى بيفرق
ان احساسنا بالعيد نفسه مابقاش زى الاول للاسف
كل سنه وانتى طيبه يا جميله :)

ياسمين جمال خضير يقول...

مهو لأننا سبنا همومنا تسيطر علينا و تغطى على فرحتنا علشان كده احساس معظمنا اختلف ,,
و انتى طيبه يا بنوته و ربنا يعود عليكى الايام بخير و بصحه و سعاده :))

إرسال تعليق