الأربعاء، 9 نوفمبر، 2011

بين اليأس و الأمل :: الجزء التانى

يدخل الزوج الى زوجته مره أخرى ,, 
أنتى قويه زى مكنتى دايماً و هتعدى المرحله دى 
أنتى مش هتخلفى وعدك معايا زى مكنتى دايماً مش بتخلفيه 
لازم تعيشى علشان نربى بنتنا مع بعض ,, 
لازم تعيشى علشان أنا محتاجلك زى مهى محتاجالك  ,, 
لازم تعيشى علشان أنا كمان أعيش  ,,
ظل الزوج يوما كاملاً يجلس على المقعد بجانب سرير زوجته 
ينتظرها تصدر أى ما يدل على أنها من الاحياء 
و لكنه لم يعلم أنها فى الحقيقه تقاوم لأجله و أنها الان فى معركه تقاوم الموت لأجله 
يمر يوماً .. أثنان .. ثلاثه 
لم يعد لى الكثير سأعود لك قريباً يا حبيب عمرى ,, 
أنا أحيا بك الأن ليس بشئ أخر و أقاوم بثقتك أنى أقوى من الموت ,, 

ليت الزوج يعى ما تخبره زوجته إياه دون أن تصدر به صوتاً 

وعندما دخل الطبيب الغرفه ة سأله الزوج عن حاله زوجته أخبره الطبيب ::
زوجتك تعيش بجهاز التنفس الصناعى الموضوعه عليه و إذا أنتزعناه فستغادر الحياه فوراً 

الزوجه : لا تصدقه أنا أعيش بثقتك فى وجودى جانبك أنتزع هذا الجهاز و سترى أنى ما زلت أقاوم و ما زلت أعيش ,, 
لا تفقد الأمل فأنا أعيش بك و بأملك و ثقتك فى قدرتى على مقاومه الموت و إكمال مسيرتى فى الحياه بجوارك 

للأسف لم يصل نداء الزوجه لقلب زوجها 
فقد سيطر عليه الحزن و جلس يبكى لان الطبيب أخبره أن لا جدوى من بقائها متصله بذلك الجهاز ,, 

الزوجه : ما هذا  !! 
أصدقته حقاً و نسيت أنى قادره على أن أقوم الموت !!
أنسيت وعدى لك بأنى لن أتركك أبداً ؟؟!! 
لماذا تبكى ؟؟ أصدقت هذا الطبيب الأحمق 
لقد ظن أنى أعيش بجهاز التنفس الصناعى و لكنه لم يعلم أنى أعيش بك و بأملك  وثقتك فقط و لا شئ أخر !!


لا جدوى فالزوج ما زال يجهش بالبكاء غير مصدق أنها ستتركه 
سيعيش يتيمها 
و سيراها فقط فى عين أبنته و ملامح وجهها 

شعرت الزوجه أن زوجها قد فقد الأمل و سيطر عليه اليأس 

الزوجه :
 لماذا أعيش  و قد صدقت كلام الطبيب و لم تثق بوعدى لك ؟؟
لماذا أعيش و قد نسيت أنى أستطيع أن أحيا بمجاورتك !!
لماذا أعيش و قد حسبتنى فى عداد الاموات ؟؟
لماذا أعيش و أنت لم تعد تثق أنى أستطيع أن أعيش و أستطيع أن أظل بجوارك !

و فجأه 

يسمع الزوج صافره أحد الأجهزة المتصله بزوجته 
فيصرخ الزوج منادياً الطبيب 
و يأتى الطبيب و يفحص الزوجه 
ثم يأمر الممرضه بأحضار الصادم الكهربائى 
و يتناوله ثم يضغط به على قلبه 
مره 
أثنان 
تلاته 
أربعه 
و ينظر الى شاشه صغيره 
-
-
-
 أنا تعبت نكمل المره الجايه يلا :D  
و إلى أن القاكم فى الجزى القادم لكم منى أطيب التحيات :))

2 التعليقات:

israa essam يقول...

لي بس كدة؟؟؟ :@@ ماشي :):) بس جميلة كمّلي :):)

yasmeen gamal khodeer يقول...

معلش كده ارحم لان انا لما بسرح اوى بعك :D
^^ نورتى

إرسال تعليق