الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

أحياناً ننتظرهم رغم أننا نعلم أنهم لن يعودوا أبداً












أحياناً ننتظرهم رغم أننا نعلم أنهم لن يعودوا أبداً !
قد يعودوا بأجسادهم و لكن لن يعودوا أبداً بأرواحهم المعهوده
لن تعود أشخاصهم التى ظنناها هم  , و لن تعود صفاتهم التى أحببناهم بها
أصبحوا لنا مجرد خيالات عشناها أياماً قليله و سرعان من أنكشف الستار
حتماً لن يعيشوا حياه بأكملها يخفون حقيقتهم خلف أقنعه أرتدوها أمام البعض أو حتى أمام الجميع 
قد يكون هناك إشارات سابقه ترشدنا لحقيقتهم و لكن عُميت أعيُننا عنها بإرادتنا أو بدونها 
و لكن فى النهايه قد يضع الله لنا الحقيقه كامله و يكشف أمامنا حقيقه ذلك الشخص كى نَفيق سريعاً
حينها لا نستطيع أن نُغمض أعيُننا عن الحقيقه و إلا يكون اللوم علينا حقاً 
يجب أن نتحسب وجود مثل هؤلاء فى حياتنا دون علم منا و لكن يجب أيضاً أن نكون على يقين بأن لهم يوماً يتعرون فيه من أقنعتهم 
و يظهر ما حاولو إخفائه ! 
ما زلنا ننتظرهم أى ننتظر من يمتلك تلك سمات تلك الأقنعه و لكن يملكها حقاً و لا يرتديها فقط ! 
مــا زلنا على قيد أنتظار من نستحق أن نمنحهم لحظات الأنتظار المُشبعه بثقه بأنهم رائعون و يمتلكون قيمه حقيقيه و لا يفقدون قيمتهم بمرور الوقت بل تزيد .
لــ ياسمين جمال 
29\8\2012

2 التعليقات:

Hoda Allam يقول...

احساس حقيقي .. كلنا مستنيين الناس اللي انا بقول عليهم بجناحين :)
مسيرهم هييجوا علشان ينسونا كتير من المواقف و الوشوش المقرفة اللي شوهت منظر الناس

yasmeen gamal khodeer يقول...

:) أكيد على الاقل هتبقى ناس تستاهل اننا نعرفها و هى تعرفنا

إرسال تعليق