الخميس، 12 أبريل، 2012

تلك الكائن


صغيره بحجم أصبع اليد 
تمتلئ بالأبتلائات و المصائب 
يعشقها كثيراً من الرجال و يمارسون رجولتهم فى تناولها 
 ليس لها معنى , طعم , إفاده 
و بالرغم من كل هذا إلا أنها قد تكون السبب فى موت الملايين 
هذا الأختراع الذى لم نرى من خلفه الخير 






( السيجاره ) 

لماذا حاول الرجل منذ البدايه تناولها ؟؟ 
هل يراها شرط من شروط إكتمال رجولته ! 
هل يرى أنها قد تزيده فى نظر الكثيرين ! 
هل يرى أنها قد تمنحه المظهر الجذاب ! 
هل تنسيه همومه ؟ هل تخفف عنه ألالامه ؟
إنها تفعل معكوس كل هذا ..
لا أرى أن الرجل ذو السيجاره المبدده فى يده طيله يومه 
إلا طفلاً لا يبالى بمصلحته ,
 و يضر نفسه ,
فكيف لعاقل أن يضر نفسه بنفسه ؟؟ 
و إذا أراد الأمتناع عنها يظن البعض أنهم ليسوا بقادرين عن الامتناع عنها 
فكيف تسمح لهذا الكائن أن يتغلب على إرادتك و عزيمتك ؟ 
كيف لك أن تترك زمام أمور حياتك لهذه اللفافه التى لا تحمل بداخلها الا المصائب ! 
الأمر يحتاج إلى الانتباه ,
الأمر يستحق إعاده التفكير ,, 


لـ ياسمين جمال 

3 التعليقات:

abdullah yasser يقول...

lw 2olt en elwa7ed byshrb elsgaayr mn hmo , tftkro eno klaam aflaam w klaam fare8 w sbb waahy gdn en elwa7ed ydor beeha nfso , oksm b allah en sa3aat b7s en elsegara el7aga elwa7eeda elly 3arfaany , 3arfa emta te3rf tgebny , emta laazem teb3d 3ny , emta t7s eny b7ebha , w aw2aat kteer btz3lny..

abdullah yasser يقول...

bs brdo da mymn3sh enha msh bt3br nhaa2y 3n elrgoola 2w 2y 7aaga elwaa7ed momkn y3br 3nha... ya rb 3aaafena mnha ya rb w ehdeena

yasmeen gamal khodeer يقول...

مممم عيد النظر كده هتلاقى ان مهما كنت مقتنع انها بتحس بيك عمرها مهتكون الا ضد مصلحتك و الحاجه الى تضرك اكيد بتحس بيك علشان تكسرك مش علشان تريحك

إرسال تعليق