السبت، 8 نوفمبر، 2014

إلى الصديق و الأخ الأكبر




أخي العزيز \\ أشتقت إليك كثيراً كيف الحال عندك ؟ 
أعلم أنك أكثر المحظوظين بين إخوتي فأنت أول من ضمن الجنه في أسرتنا 
مسؤلية الأخت الكبرى أصبحت سيئه جداً و هي في الأساس كانت لك و ليست لي ,, غاضبة أنا منك و لكن لا بأس عندما يسمح لي الله بدخول الجنه سوف اقضي معك وقتاً جميلاً فلطالما حلمت أن أمتلك أخ أكبر يكون صديق لي .
كيف حال جدتي ؟؟ أخبرها أني أشتاق لرؤيتها جدتي فقط يا أخي لا تزيد السلامات من عندك فلا داعي للكرم في السلامات بالذات :D 
كلما أقترفت خطأ أخجل لأنك حتماً سترى أن شقيقتك الصغرى سيئه و مثال سئ للأخت الكبرى من بعدك .. 
لكن لا تقلق سوف تجد كل ما يجعلك تتفاخر بي 
أشتاق لأمان بجانبك لا أشعر به الآن  و أشتاق لصداقتك التي لن تعوضها أي صداقه , لن تتخيل كم أحتاج إلى أمان الحديث إليك .. 
و إلى أن أرسل لك خطاب أخر فأتمنى أن تزرني في منامي لأني في أشد الحاجه إليك 

أختك الصغرى 
الكبرى من بعد رحيلك 


ياسمين جمال 
8\11\2014

2 التعليقات:

غير معرف يقول...

ما شاء الله عليكي حلوة اوي دي

yasmeen gamal khodeer يقول...

ثانك يو فيييييري ماتش :D

إرسال تعليق