الأحد، 18 ديسمبر، 2011

دعونى و خبثى !!



ليتنى أستطيع البوح بما يحرقنى كل مساء 
و يصبح رماداً كل صباح 
ليتنى أجد مجدداً من يستطيع سماعى 
من ألجأ له ليشاركنى همومى بعد لجوئى للخالق 
أريد الذهاب بعيداً عن الجميع 
لا أريد أن أعايشهم و أتعايش معهم 
لا أريد أن أبقى بينهم كثيراً 
يشبهون بعضهم البعض 
الحقد 
الغيره 
الغرور 
الحديث فى ظهرى 
كل هذا و لا أكن لهم سوى تقديرا و أحتراما و مكانه بقلبى 
ثم يفاجئونى بأخلاقهم الرفيعه حينما يتحدثون عن غرورى و سوء نيتى ثم يفاجئوا أنى أقف و أستمع و أصفق لهم أيضاً :\
كم كنت غبيه حينها !! أكن التقدير لمن طعننى فى ظهرى !
كم أحببتهم فى الماضى و كم كرهتهم الأن !! 
كم تفاجئنى الأيام بأن كل من حولى كانوا أشخاصاً مزيفه 
لم يتبقى الا القليلون و كل يوم يفاجئنى أحدهم بمدى غبائى ! 
يالها من حياه !
إن أصبحث إنسان سئ أنتقدك الجميع و و ضربوا بك الأمثال فى الشر 
و إن أصبحت إنسان معتدل يغير منك الجميع و يجعلوك مثالاً للأنسان الخبيث 
و إن أصبحت إنسان خير أتهموك بأنك لا تريد سوى مصلحتك الشخصيه

ماذا نفعل كى نرتاح من أحاديثهم ؟؟ 
كم أتمنى لو أمتلك حقل من القطن كى أسد به أفواه المتطفلين و الحاقدين 
لقد أصبحت وحيده داخل نفسى فماذا تريدون منى أيضا 
أتركونى و شأنى أيها الخيرون أتركونى لشرى و خبثى و مكرى و غرورى 
أرحلوا عنى !! 
سيأتى يوماً عندما أرحل عنكم تجلسون فى عزائى تتغامزون على غيري و تتحدثون عن تلك و الاتى و هؤلا و هذا و هو و هى 
كم انتم منافقون ,, تحضرون عزاءً من كنتم السبب فى موتها 
يا لكم من أخيار بالفعل !!
نعم الأخلاق و نعم الأُناس 
كم جعلتونى أكره مجيئى لهذه الحياه يا أنتم :\ 

دعونى و شأنى يا ولاد التيت !!


لــ ياسمين خضير
18\12\2011

4 التعليقات:

abdullah yasser يقول...

الجئي إلى الله , وادعي إن ربنا يهديهم , وحلوة جدا جدا جدا :)))

yasmeen gamal khodeer يقول...

فوضتى أمرى ليه :)) ,, ربنا يهدى الجميع ,, منور يا دوك :)

Maryhan Gelbana يقول...

هيا كدا الدنيا... ربنا يهدي الجميع ياااارب

yasmeen gamal khodeer يقول...

يا رب اهديهم بس بعيد عنى

إرسال تعليق