الأحد، 18 سبتمبر 2011

أصنام ثلج و حسب !!

أعتدنا على وجود أشخاصاً
تميزو .. 
 تألقوا .. 
تفننوا .. 
فى جعل أنفسهم نسخه من المثلجات

و يا رتهم حليب دول لمون و مززين يع .. 

نعم الواح من الثلج هم  !! 
يتسببوا فى البلاء و يمدحون أنفسهم .. 
يتسببوا فى حزن الكثير و يدعون أنهم ملجئ لكل من شعر بضيق .. 
يجرحون و يطعنون و يقتلون ثم يقدمو لك كلمه أسف \ ه بكل مره .. 
يقتلون القتيل و يقدموا التعازى لأهله و أصدقائه .. 
يصفون أنفسهم بالحكماء مفاجئينك بأفعالهم الصبيانيه !!
لا يعرفون كيف يميزون بين معامله هذا و هذه و هؤلاء .. 
مصابون \\ بعمى \\ الالوان \\ هم !! 
يعاملون الجميع بطريقه واحده 
جاهلين أن هناك ما يسمي بتذوق شخصيات الاخرين !!
و منحهم ما يتلائم مع أشخاصهم .. 
نعم لا يمتلكون أى تعبيرات الا نادرا من الوقت !! 
لا تبالى لكل من كان سبباً فى أذاك و أتركه ينشر سمومه حتى يصل الى نفسه و يقتلها .. 
( تجاهل اى تلجه معديه فى حياتك سبها تسيح مع نفسها و متبصلهاش ) 



لا تترك أذناك لكل من أمتدح نفسه لأن من مدح نفسه مزموم لا محاله .. 
و لا تستجيب لأشارات أحدهم بعد أن أغلقت أبواب قلبك تجاهه .. 
فعليك أن تعلم أن الواح الثلج ذائبه لا محاله 
ليصبحوا أشخاص
خاويين .. 
فقراء .. 
لا يملكون الشخصيه التى تميز انسان عن أخر !! 
و لا تستجيب للألواح الثلج فقط تجاهلها و الايام و السنون ستذيبهم 


دون أى تدخل منك .. فهم لا يستحقوم أن تبذل تجاههم المزيد 
لأنهم ..
أصنام من  ثلج و حسب !! 
 

19\9\2011

2 التعليقات:

مدونة صفوان يقول...

يوجد الكثيرون من هذا النوع ، يدعون التعقل و هم متصابون ، يدعون الحكمة و هم أغبياء
تحياتي

ياسمين جمال خضير يقول...

فعلا

إرسال تعليق