الجمعة، 3 مايو، 2013

كيف ينامون ليلاً دون أن نزورهم فى أحلامهم !!










يتركونا و يرحلون دون أن يلتفتوا لما قد يقتلنا من بعد رحيلهم ! 
كيف ينامون ليلاً دون أن نزورهم فى أحلامهم و نأرق نومهم بمعاناتنا بعدهم ! 
كاذبون هم عندما أخبرونا أننا كل حياتهم أو حتى جزء منها
 فالحقائق الواقعيه أثبتت أننا لم نشغل و لو حتى طيف صغير فى دنياهم 
كيف تتركهم ضمائرهم يتذوقون للنوم درباً !! 
ليتنا نستطيع أنتزاع ذكراهم من قلوبنا و أنتزاع كلماتهم العالقه على أبواب أرواحنا لا تستطيع الخروج
 فلطالما كانت ذكراهم كبيره لقلوبنا و شغلت أكبر من مكانها فعلقت و لا تستطيع الخروج الأن 
نُعذب ما بين الرغبه الجامحه فى نسيانهم و أنتزاع القلب لذكراهم دائماً ..........
خـــــــــــــــاصمنا الحظ عندما مُنحنا الحب ثم أًنتزع منا مره أخرى ! 
كيف ينامون ليلاً دون أن نزورهم فى أحلامهم !! 
سنستمد الصبر على غيابهم من أبتساماتهم الغير مباليه برحيلنا 
و سنستمد الأمل فى غيرهم من قدرتهم على إكمال الطريق مع سوانا 
و حتماً سنزورهم فى أحلامهم و نأرق نومهم ...
سيأتون ليطلبوا الغفران سيجدوننا مع سواهم  ,,
حينها لن نتذكرهم ! 
سيتسولون أمام أبواب أفراحنا بحثاً عن راحه ضمائرهم
 و حينها فقط سنلقى فى وجوههم ذكراهم فلم يعد لها مكان 
سوى الصناديق القديمه التي تكتظ بها دواخلنا و نحتاج التخلص منها !! 
سنهنئ نحن بالنوم فى أحضان من أحبونا صدقاً ,,
و سيشقوا هم بزيارتنا فى أحلامهم و أنتزاع النوم من جفونهم ! 
سيجازينا الله بعد أن ظُلمنا و سيجازيهم الله بعد أن ظَلموا ..... 
فأنتظروا زيارتنا لأحلامكم ..........................................


ياسمين جمال 
4\5\2012

0 التعليقات:

إرسال تعليق