السبت، 30 أبريل، 2011

ليس كل حب هو روميو و جوليت !!

نحب نعم ,,
نعشق ربما ,,
نذوب و لما لا ؟؟!!

لكن هل تذكرنا لحظات الموت !!

كانت تحبه بجنون و تعشقه بلا حدود
يدرسون فى جامعه واحده و لا يفترقون
تعاهدو الا يفرقهما الا الموت



و بالفعل ما فرقهما هو الموت !


فقبل وصوله الجامعه بربع ساعه توفى فى حادث
علمت بان قلبها قد مات و توقف نبضه
فظلت 3 ساعات لا تسطيع استيعاب الحدث
و تجلس صامته ثم قامت و ارتدت ملابسها و ذهبت حيث
وضع حبيبها فى ثلاجه
ثلاجه بارده !!
لا يقول لها احبك كما اعتادت
لا ينظر لها بعينيه كما اعتادت
لا يتغزل فى جمالها كما اعتادت
لا يمسح دموعها كما اعتادت
فهو مغمض العينين مكتف الجسد موضوع فى ثلاجه بارده
 و راته هى فى هذ الوضع  و تذكرت كل كلماته , تصرفاته , تعبيراته
فتضحك تاره على ما تتذكره و تبكى تاره على واقعها الذى تعيشه
فتبتسم تاره لرؤيته بخيالها و تبكى تاره لتتذكر انه قد رحل الى الابد
و تظل الى الان تبكى تاره و تضحك تاره  فدخلت فى حاله من حالات الجنون
تغرق بدموعها  و لكن صوتها يتعالى بالدعاء له
تقول هو الان يحاسب
هو الان يسال
و اخذت تدعو له بالثبات عند السؤال و هى فى اشد حالات انهيارها
حينها نظرت اليها و علمت ما معنى ان تحب انسانا
ان تحب انسانا هو ان تدعو له قبل ان تدعو لنفسك
ان تحب انسان ان تعطيه قبل ان تاخذ منه
علمت ان حب قصص روميو و جوليت ليست اقوى قصص الحب و لا تحتوى كل شئ عن الحب
فللحب معانى و معانى لم اعلمها الا بعد هذه القصه

ملحوظه القصه واقعيه و ليس من واقع خيالي ,,,,

0 التعليقات:

إرسال تعليق